top of page

رئيس مجلس الشورى: مراكز الدراسات والبحوث تسهم في وضع خطط نمو المجتمعات

BB146fsJ.jpg

17/02/2024

الاستدامة الاقتصادية المستقبلية لصناديق السيادة الخليجية في ضوء التجربة النرويجية

أوضح‭ ‬جون‭ ‬كالابريس،‭ ‬من‭ ‬معهد‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط،‭ ‬أن‭ ‬الثروة‭ ‬السيادية‭ ‬أثبتت‭ ‬أنها‭ ‬أداة‭ ‬واعدة‭ ‬للحفاظ‭ ‬على‭ ‬مستقبل‭ ‬الأجيال،‭ ‬والحد‭ ‬من‭ ‬آثار‭ ‬الصدمات‭ ‬الاقتصادية،‭ ‬واستغلال‭ ‬أوجه‭ ‬استثماراتها‭ ‬للإنفاق‭ ‬على‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬البشري،‭ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬الصدد،‭ ‬أشار‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬لديها‭ ‬حوالي‭ ‬20‭ ‬صندوقًا‭ ‬للثروة‭ ‬السيادية‭ ‬تبلغ‭ ‬قيمتها‭ ‬مجتمعة‭ ‬3‭.‬7‭ ‬تريليونات‭ ‬دولار،‭ ‬مع‭ ‬وجود‭ ‬صندوق‭ ‬واحد‭ ‬نشط‭ ‬على‭ ‬الأقل‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬دولة‭ ‬خليجية‭. ‬

BB146fsJ.jpg

13/02/2024

لماذا تتجاهل الحكومات الغربية خبراءها وتستمر في دعم العدوان الإسرائيلي؟

أثارت‭ ‬ردود‭ ‬أفعال‭ ‬الحكومات‭ ‬الغربية،‭ ‬وبالأخص‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬ودول‭ ‬الاتحاد‭ ‬الأوروبي،‭ ‬على‭ ‬الحرب‭ ‬في‭ ‬غزة،‭ ‬استنكارًا‭ ‬واسعًا؛‭ ‬محليًا‭ ‬وعالميًا،‭ ‬حيث‭ ‬انتقد‭ ‬مسؤولو‭ ‬الشؤون‭ ‬الخارجية‭ ‬الغربيون‭ ‬سياسيات‭ ‬حكوماتهم،‭ ‬بشأن‭ ‬الاستمرار‭ ‬في‭ ‬دعم‭ ‬إسرائيل؛‭ ‬سياسيًا،‭ ‬واقتصاديًا،‭ ‬وعسكريًا،‭ ‬ودبلوماسيا،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬من‭ ‬جرائم‭ ‬الحرب،‭ ‬والإبادة‭ ‬الجماعية،‭ ‬التي‭ ‬ترتكبها،‭ ‬والتي‭ ‬أسفرت‭ ‬عن‭ ‬استشهاد‭ ‬عشرات‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬المدنيين‭ ‬الفلسطينيين،‭ ‬وتشريد‭ ‬الملايين،‭ ‬وتدمير‭ ‬قطاع‭ ‬غزة‭. ‬

BB146fsJ.jpg

10/02/2024

قراءة في حكم «محكمة العدل الدولية» تجاه غزة.. وجهات نظر غربية

لاقى‭ ‬قرار‭ ‬‮«‬محكمة‭ ‬العدل‭ ‬الدولية‮»‬،‭ ‬الأَولّي‭ ‬الذي‭ ‬أمرت‭ ‬فيه‭ ‬إسرائيل‭ ‬بالتصرف‭ ‬‮«‬وفقًا‭ ‬للقانون‭ ‬الدولي،‭ ‬واتخاذ‭ ‬جميع‭ ‬التدابير‭ ‬اللازمة‭ ‬لمنع‭ ‬أعمال‭ ‬الإبادة‭ ‬الجماعية‭ ‬ضد‭ ‬المدنيين‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬المحاصرين‭ ‬داخل‭ ‬قطاع‭ ‬غزة»؛‭ ‬‮«‬ترحيبًا‭ ‬دوليا‭ ‬كبيرا‮»‬،‭ ‬حيث‭ ‬يعد‭ ‬هذا‭ ‬القرار‭ ‬بمثابة‭ ‬‮«‬اعتراف‭ ‬مهم‮»‬،‭ ‬بارتكابها‭ ‬لأعمال‭ ‬الإبادة‭ ‬الجماعية‭.‬

مقال د.عمر الحسن

Picture No.1.JPG

06/011/2023

القادة الغربيون شركاء في جرائم إسرائيل في غزة

أدّت‭ ‬عملية‭ ‬طوفان‭ ‬الأقصى‭ ‬التي‭ ‬قامت‭ ‬بها‭ ‬‮«‬حماس‮»‬‭ ‬يوم‭ ‬7‭ ‬أكتوبر‭ ‬2023‭ ‬ردًا‭ ‬على‭ ‬الانتهاكات‭ ‬الإسرائيلية‭ ‬لباحات‭ ‬المسجد‭ ‬الأقصى‭ ‬المبارك‭ ‬واعتداءات‭ ‬المستوطنين‭ ‬الإسرائيليين‭ ‬على‭ ‬الفلسطينيين‭ ‬في‭ ‬القدس‭ ‬والضفة‭ ‬الغربية‭ ‬ولرفع‭ ‬الحصار‭ ‬عن‭ ‬القطاع‭ ‬المستمر‭ ‬منذ‭ ‬16‭ ‬عامًا،‭ ‬إلى‭ ‬شَن‭ ‬إسرائيل‭ ‬حربًا‭ ‬انتقامية‭ ‬عنيفة‭ ‬على‭ ‬قطاع‭ ‬غزة،‭ ‬قدّم‭ ‬خلالها‭ ‬القادة‭ ‬الغربيون‭ ‬دعمهم‭ ‬المُطلق‭ ‬لها؛‭ ‬أودت‭ ‬حتى‭ ‬اليوم‭ ‬بحياة‭ ‬وإصابة‭ ‬الآلاف‭ ‬من‭ ‬المدنيين‭ ‬الفلسطينيين،‭ ‬وتهجير‭ ‬مئات‭ ‬الآلاف‭ ‬منهم،‭ ‬وارتكاب‭ ‬المجازر‭ ‬في‭ ‬المستشفيات‭ ‬والمدارس‭ ‬والمباني‭ ‬العامة،‭ ‬وهدم‭ ‬200‭ ‬ألف‭ ‬منزل‭ ‬وتخريب‭ ‬البُنى‭ ‬التحتية‭ ‬وتجريف‭ ‬الأراضي،‭ ‬وقد‭ ‬تجاهلت‭ ‬تصريحات‭ ‬هؤلاء‭ ‬القادة‭ ‬إدانة‭ ‬هذه‭ ‬الجرائم‭ ‬بحق‭ ‬المدنيين‭ ‬العزل ‬

bottom of page