top of page

25/09/2023

دول الخليج في التقرير الأممي للاستثمار الأجنبي المباشر عام 2023

أصدر‭ ‬‮«‬مؤتمر‭ ‬الأمم‭ ‬المتحدة‭ ‬للتجارة‭ ‬والتنمية‮»‬،‭ (‬أونكتاد‭) ‬في‭ ‬5‭ ‬يوليو‭ ‬الماضي،‭ ‬تقريره‭ ‬السنوي‭ ‬عن‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬2023،‭ ‬والذي‭ ‬تغطي‭ ‬بياناته‭ ‬عام‭ ‬2022‭. ‬ووفقًا‭ ‬للتقرير،‭ ‬فقد‭ ‬انخفضت‭ ‬التدفقات‭ ‬العالمية‭ ‬بنسبة‭ ‬12%‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬عن‭ ‬عام‭ ‬2021،‭ ‬وبلغت‭ ‬1‭.‬3‭ ‬تريليون‭ ‬دولار،‭ ‬بينما‭ ‬كانت‭ ‬1‭.‬478‭ ‬تريليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬2021‭. ‬كما‭ ‬أدت‭ ‬الأزمات‭ ‬المتداخلة‭ ‬بما‭ ‬فيها؛‭ ‬‮«‬الحرب‭ ‬في‭ ‬أوكرانيا‮»‬،‭ ‬و«ارتفاع‭ ‬أسعار‭ ‬المواد‭ ‬الغذائية‭ ‬والطاقة‮»‬،‭ ‬و«عدم‭ ‬اليقين‭ ‬بشأن‭ ‬تطورات‭ ‬الاقتصاد‭ ‬العالمي‮»‬،‭ ‬و«الضغوط‭ ‬المتعلقة‭ ‬بأعباء‭ ‬الديون‮»‬؛‭ ‬إلى‭ ‬انخفاض‭ ‬تدفقات‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬الوافدة،‭ ‬بنسبة‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬16%‭ ‬في‭ ‬أقل‭ ‬البلدان‭ ‬نموًا،‭ ‬والتي‭ ‬تقع‭ ‬غالبيتها‭ ‬في‭ ‬إفريقيا‭.‬

علاوة‭ ‬على‭ ‬ذلك،‭ ‬سجل‭ ‬التقرير‭ ‬‮«‬تباطؤا‭ ‬عاما‮»‬،‭ ‬في‭ ‬استثمارات‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة،‭ ‬وانخفاضا‭ ‬في‭ ‬صفقات‭ ‬تمويل‭ ‬المشاريع‭ ‬الدولية‭. ‬وكانت‭ ‬أكبر‭ ‬فجوات‭ ‬الاستثمار،‭ ‬المتصلة‭ ‬بأهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬النامية،‭ ‬في‭ ‬مجالات‭ ‬‮«‬الطاقة،‭ ‬والمياه،‭ ‬والبنية‭ ‬التحتية‭ ‬للنقل‮»‬‭. ‬في‭ ‬مقابل‭ ‬ذلك،‭ ‬اتجهت‭ ‬شركات‭ ‬الطاقة‭ ‬نحو‭ ‬مصادر‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة،‭ ‬بمعدل‭ ‬حوالي‭ ‬15‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬سنويًا‭. ‬في‭ ‬حين‭ ‬بلغ‭ ‬حجم‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬في‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة،‭ ‬الذي‭ ‬اجتذبته‭ ‬البلدان‭ ‬النامية‭ ‬544‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬على‭ ‬الرغم‭ ‬أنه‭ ‬أقل‭ ‬بكثير‭ ‬من‭ ‬الاحتياجات،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬دولة‭ ‬نامية،‭ ‬لم‭ ‬تسجل‭ ‬استثمارا‭ ‬دوليا‭ ‬واحدا‭ ‬كبير‭ ‬الحجم‭ ‬في‭ ‬توليد‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬منذ‭ ‬اتفاقية‭ ‬باريس‭ ‬للمناخ‭ ‬2015‭.‬

وعليه،‭ ‬طالب‭ ‬الأمين‭ ‬العام‭ ‬للأونكتاد،‭ ‬‮«‬ريبيكا‭ ‬جرنسبان‮»‬،‭ ‬بضرورة‭ ‬زيادة‭ ‬الدعم‭ ‬المادي‭ ‬للطاقة‭ ‬المتجددة‭ ‬للبلدان‭ ‬النامية‭ ‬بشكل‭ ‬كبير،‭ ‬في‭ ‬سبيل‭ ‬بلوغ‭ ‬أهداف‭ ‬العالم‭ ‬المناخية‭ ‬بحلول‭ ‬2030،‭ ‬محذرة‭ ‬من‭ ‬أن‭ ‬بناء‭ ‬مستقبل‭ ‬أخضر‭ ‬سيبقى‭ ‬بعيد‭ ‬المنال،‭ ‬إذا‭ ‬لم‭ ‬يساعد‭ ‬العالم‭ ‬هذه‭ ‬البلدان‭ ‬في‭ ‬سد‭ ‬فجوة‭ ‬تبلغ‭ ‬تريليوني‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬الاستثمار‭ ‬من‭ ‬أجل‭ ‬التحول‭ ‬في‭ ‬مجال‭ ‬الطاقة،‭ ‬فيما‭ ‬يبلغ‭ ‬حجم‭ ‬فجوة‭ ‬الاستثمار‭ ‬اللازم‭ ‬لتحقيق‭ ‬أهداف‭ ‬التنمية‭ ‬المستدامة‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬النامية،‭ ‬بشكل‭ ‬عام‭ ‬نحو‭ ‬4‭ ‬تريليونات‭ ‬دولار‭.‬

وانعكاسًا‭ ‬لهذا‭ ‬النهج،‭ ‬توقع‭ ‬‮«‬الأونكتاد‮»‬،‭ ‬أن‭ ‬الضغوط‭ ‬التي‭ ‬كانت‭ ‬في‭ ‬2022‭ ‬ستستمر‭ ‬في‭ ‬2023،‭ ‬فيما‭ ‬طالب‭ ‬بتنفيذ‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬التوصيات‭ ‬على‭ ‬رأسها؛‭ ‬‮«‬وضع‭ ‬سلسلة‭ ‬من‭ ‬السياسات‭ ‬وآليات‭ ‬التمويل‭ ‬لمساعدة‭ ‬الدول‭ ‬النامية‭ ‬على‭ ‬جذب‭ ‬الاستثمارات‭ ‬اللازمة‮»‬،‭ ‬و«تخفيف‭ ‬عبء‭ ‬الديون‭ ‬على‭ ‬الاقتصادات‭ ‬النامية،‭ ‬لتزويدها‭ ‬بالحيز‭ ‬المالي‭ ‬اللازم‭ ‬للإنفاق‭ ‬على‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‮»‬،‭ ‬و«ضرورة‭ ‬خفض‭ ‬تصنيفات‭ ‬المخاطر‭ ‬القطرية‮»‬‭ ‬–‭ ‬وهو‭ ‬شرط‭ ‬أساسي‭ ‬لجذب‭ ‬استثمارات‭ ‬القطاع‭ ‬الخاص‭ ‬–‭ ‬كما‭ ‬أوصى‭ ‬‮«‬بخفض‭ ‬تكلفة‭ ‬رأس‭ ‬المال‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬الطاقة‭ ‬النظيفة‮»‬،‭ ‬من‭ ‬خلال‭ ‬شراكات‭ ‬بين‭ ‬المستثمرين‭ ‬الدوليين‭ ‬والقطاع‭ ‬العام‭ ‬والمؤسسات‭ ‬الدولية‭ ‬متعددة‭ ‬الأطراف،‭ ‬وهو‭ ‬إجراء‭ ‬يمكن‭ ‬أن‭ ‬يقلل‭ ‬تكاليف‭ ‬الاقتراض‭ ‬للمشاريع‭ ‬الاستثمارية‭ ‬للطاقة‭ ‬في‭ ‬البلدان‭ ‬النامية،‭ ‬بنسبة‭ ‬قد‭ ‬تصل‭ ‬إلى‭ ‬40%‭.‬

وفي‭ ‬هذا‭ ‬التقرير،‭ ‬حلت‭ ‬‮«‬الإمارات‮»‬،‭ ‬في‭ ‬‮«‬المرتبة‭ ‬الأولى‮»‬،‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬منطقة‭ ‬غرب‭ ‬آسيا،‭ ‬مستحوذة‭ ‬على‭ ‬نسبة‭ ‬47‭.‬1%‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬التدفقات‭ ‬الواردة‭ ‬إلى‭ ‬المنطقة،‭ ‬والبالغة‭ ‬48‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬كما‭ ‬احتلت‭ ‬نفس‭ ‬المرتبة‭ ‬على‭ ‬مستوى‭ ‬منطقة‭ ‬الشرق‭ ‬الأوسط‭ ‬وشمال‭ ‬إفريقيا‭ ‬بنسبة‭ ‬32‭.‬4%‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬التدفقات‭ ‬الواردة‭ ‬إلى‭ ‬هذه‭ ‬المنطقة،‭ ‬والبالغة‭ ‬نحو‭ ‬70‭.‬2‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬حيث‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬جذب‭ ‬حجم‭ ‬استثمارات‭ ‬أجنبية‭ ‬مباشرة‭ ‬هو‭ ‬الأعلى‭ ‬في‭ ‬تاريخها،‭ ‬بلغ‭ ‬22‭.‬737‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬2022،‭ ‬بزيادة‭ ‬بنسبة‭ ‬10%‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬السابق،‭ ‬فيما‭ ‬قفزت‭ ‬6‭ ‬مراكز‭ ‬في‭ ‬الترتيب‭ ‬العالمي،‭ ‬الذي‭ ‬جاءت‭ ‬فيه‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬16،‭ ‬وغدت‭ ‬رابع‭ ‬أكبر‭ ‬متلقي‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬لاستثمارات‭ ‬المشاريع‭ ‬الجديدة‭ ‬بإجمالي‭ ‬997‭ ‬مشروعا،‭ ‬وحلت‭ ‬بذلك‭ ‬بعد‭ ‬الولايات‭ ‬المتحدة،‭ ‬والمملكة‭ ‬المتحدة،‭ ‬والهند،‭ ‬بنسبة‭ ‬زيادة‭ ‬80%‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬السابق‭.‬

ومن‭ ‬الثابت‭ ‬أنّ،‭ ‬تبوُّء‭ ‬الإمارات‭ ‬لهذه‭ ‬المكانة‭ ‬كان‭ ‬نتيجة‭ ‬مناخ‭ ‬الاستثمار‭ ‬المتميز‭ ‬الحافل‭ ‬بحوافز‭ ‬المستثمرين،‭ ‬ودعم‭ ‬ريادة‭ ‬الأعمال،‭ ‬كالسماح‭ ‬للمستثمرين‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬الجنسيات‭ ‬بتأسيس‭ ‬وتملك‭ ‬الشركات‭ ‬بنسبة‭ ‬100%،‭ ‬في‭ ‬كل‭ ‬القطاعات‭ ‬الاقتصادية‭ -‬باستثناء‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭ ‬ذات‭ ‬الأثر‭ ‬الاستراتيجي،‭ ‬التي‭ ‬تتطلب‭ ‬موافقة‭ ‬السلطات‭ ‬المعنية–‭ ‬فيما‭ ‬كانت‭ ‬‮«‬أبو‭ ‬ظبي‮»‬،‭ ‬قد‭ ‬أطلقت‭ ‬مبادرة‭ ‬‮«‬الجيل‭ ‬الثاني‭ ‬للاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‮»‬،‭ ‬في‭ ‬يوليو‭ ‬2022؛‭ ‬بهدف‭ ‬جذب‭ ‬الشركات‭ ‬الرقمية‭ ‬من‭ ‬مختلف‭ ‬أنحاء‭ ‬العالم،‭ ‬وتزويدها‭ ‬بالأساسيات‭ ‬اللازمة‭ ‬لدخول‭ ‬السوق،‭ ‬والتوسع‭ ‬من‭ ‬داخل‭ ‬الإمارات،‭ ‬التي‭ ‬تعد‭ ‬من‭ ‬أكبر‭ ‬مصادر‭ ‬ضخ‭ ‬الاستثمارات‭ ‬عالميًا،‭ ‬حيث‭ ‬ضخت‭ ‬إلى‭ ‬الخارج‭ ‬استثمارات‭ ‬بلغت‭ ‬قيمتها‭ ‬25‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬عام‭ ‬2022‭ ‬وحده‭.‬

أما‭ ‬بالنسبة‭ ‬إلى‭ ‬السعودية،‭ ‬فقد‭ ‬جاءت‭ ‬في‭ ‬‮«‬المرتبة‭ ‬الثانية‮»‬،‭ ‬خليجيًا،‭ ‬بتدفقات‭ ‬بلغت‭ ‬7‭.‬9‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬2022،‭ ‬وبانخفاض‭ ‬بنسبة‭ ‬59%‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬السابق،‭ ‬الذي‭ ‬سجلت‭ ‬فيه‭ ‬تدفقات‭ ‬بلغت‭ ‬19‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬وجاءت‭ ‬‮«‬سلطنة‭ ‬عُمان‮»‬،‭ ‬في‭ ‬‮«‬المرتبة‭ ‬الثالثة‮»‬،‭ ‬خليجيًا‭ ‬باستثمارات‭ ‬بلغت‭ ‬3‭.‬7‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬بانخفاض‭ ‬بنسبة‭ ‬8%‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬السابق،‭ ‬الذي‭ ‬بلغت‭ ‬فيه‭ ‬4‭.‬02‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬ثم‭ ‬جاءت‭ ‬‮«‬البحرين‮»‬،‭ ‬الرابعة‭ ‬خليجيًا،‭ ‬بتدفقات‭ ‬بلغت‭ ‬1‭.‬95‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬2022،‭ ‬بزيادة‭ ‬بلغت‭ ‬10%‭ ‬عن‭ ‬العام‭ ‬السابق‭. ‬فيما‭ ‬نجحت‭ ‬‮«‬قطر‮»‬،‭ ‬في‭ ‬التحول‭ ‬إلى‭ ‬تحقيق‭ ‬صافي‭ ‬تدفق‭ ‬استثمارات‭ ‬أجنبية‭ ‬مباشرة‭ ‬داخلة‭ ‬إلى‭ ‬البلاد،‭ ‬بقيمة‭ ‬76‭ ‬مليون‭ ‬دولار،‭ ‬مقابل‭ ‬صافي‭ ‬تدفقات‭ ‬للخارج‭ ‬العام‭ ‬الماضي‭ ‬بأكثر‭ ‬من‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬أما‭ ‬‮«‬الكويت‮»‬،‭ ‬فقد‭ ‬جذبت‭ ‬758‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬2022،‭ ‬بنمو‭ ‬بنسبة‭ ‬34%‭ ‬عن‭ ‬عام‭ ‬2021،‭ ‬الذي‭ ‬حققت‭ ‬فيه‭ ‬تدفقات‭ ‬الاستثمار‭ ‬الواردة‭ ‬567‭ ‬مليون‭ ‬دولار‭.‬

ونتيجة‭ ‬لهذا،‭ ‬فإن‭ ‬حجم‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬المتدفق‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬‮«‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‮»‬،‭ ‬قد‭ ‬بلغ‭ ‬37‭.‬1‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬2022،‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ‭ ‬45‭.‬23‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬2021،‭ ‬ومثّل‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬ما‭ ‬نسبته‭ ‬3%‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬الاستثمار‭ ‬حول‭ ‬العالم،‭ ‬ونحو‭ ‬5‭.‬6%‭ ‬من‭ ‬إجمالي‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬آسيا‭. ‬واستحوذت‭ ‬‮«‬الإمارات‮»‬،‭ ‬و«السعودية‮»‬،‭ ‬وحدهما‭ ‬على‭ ‬82%‭ ‬من‭ ‬تدفقات‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأجنبية‭ ‬المباشرة‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬المجلس‭ ‬في‭ ‬2022‭.‬

وعلى‭ ‬مدى‭ ‬الأعوام‭ ‬الخمسة‭ ‬الأخيرة‭ ‬من‭ (‬2018–‭ ‬2022‭)‬،‭ ‬بلغ‭ ‬حجم‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬المتدفق‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬‮«‬المجلس‮»‬،‭ ‬نحو‭ ‬155‭.‬8‭ ‬مليار‭ ‬دولار؛‭ ‬29%‭ ‬منها‭ ‬كان‭ ‬في‭ ‬2021،‭ ‬و23‭.‬8%‭ ‬في‭ ‬2022‭. ‬وخلال‭ ‬هذه‭ ‬السنوات،‭ ‬كان‭ ‬نصيب‭ ‬‮«‬الإمارات‮»‬،‭ ‬هو‭ ‬الأكبر‭ ‬بواقع‭ ‬91‭.‬5‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬تلتها‭ ‬‮«‬السعودية‮»‬،‭ ‬باستثمارات‭ ‬بلغت‭ ‬41‭.‬4‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭. ‬وجاءت‭ ‬‮«‬سلطنة‭ ‬عُمان‮»‬،‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثالثة‭ ‬بواقع‭ ‬21‭.‬3‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬ثم‭ ‬‮«‬البحرين‮»‬،‭ ‬بما‭ ‬يقرب‭ ‬من‭ ‬8‭ ‬مليارات‭ ‬دولار،‭ ‬فيما‭ ‬سجلت‭ ‬‮«‬قطر‮»‬،‭ ‬تدفقات‭ ‬سالبة‭ ‬خلال‭ ‬الفترة‭ ‬بلغت‭ ‬8‭.‬4‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭. ‬ومن‭ ‬خلال‭ ‬‮«‬الاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬للاستثمار‮»‬،‭ ‬التي‭ ‬أطلقتها‭ ‬‮«‬الرياض‮»‬،‭ ‬في‭ ‬أكتوبر‭ ‬2021،‭ ‬فإنها‭ ‬تتطلع‭ ‬إلى‭ ‬وصول‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬إلى‭ ‬نسبة‭ ‬5‭.‬7%‭ ‬من‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬بحلول‭ ‬2030‭.‬

وتشير‭ ‬توقعات‭ ‬تدفق‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬إلى‭ ‬دول‭ ‬الخليج،‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬القطاعات‭ ‬‮«‬الأكثر‭ ‬جذبًا‮»‬،‭ ‬للاستثمار،‭ ‬هي‭ ‬التصنيع‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬الاستخدام‭ ‬الكثيف‭ ‬للطاقة،‭ ‬حيث‭ ‬بدأت‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الشركات‭ ‬الأوروبية،‭ ‬الأكثر‭ ‬تأثرًا‭ ‬بأزمة‭ ‬الطاقة‭ ‬في‭ ‬بلادها،‭ ‬بالتخطيط‭ ‬لنقل‭ ‬أعمالها،‭ ‬وتأسيس‭ ‬مقار‭ ‬لها‭ ‬في‭ ‬أسواق‭ ‬الخليج‭ ‬الغنية‭ ‬بالنفط،‭ ‬مستفيدة‭ ‬من‭ ‬المبادرات‭ ‬التي‭ ‬قدمتها‭ ‬هذه‭ ‬الدول‭ ‬لحفز‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر،‭ ‬كالإقامة‭ ‬الذهبية‭ ‬والمزايا‭ ‬الضريبية‭.‬

‮ ‬بالإضافة‭ ‬إلى‭ ‬ذلك،‭ ‬فإن‭ ‬الاستثمار‭ ‬الزراعي‭ ‬القائم‭ ‬على‭ ‬الابتكار،‭ ‬وتطويع‭ ‬التكنولوجيا‭ ‬للظروف‭ ‬البيئية‭ ‬الخليجية؛‭ ‬يحظى‭ ‬باهتمام‭ ‬المستثمرين‭ -‬مع‭ ‬اعتبار‭ ‬الأمن‭ ‬الغذائي‭ ‬أولوية‭ ‬أولى‭ ‬–‭ ‬فضلا‭ ‬عن‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬الأصول‭ ‬المالية،‭ ‬كالودائع‭ ‬الثابتة‭ ‬والسندات،‭ ‬حيث‭ ‬إن‭ ‬رفع‭ ‬أسعار‭ ‬الفائدة‭ ‬يجعل‭ ‬السلع‭ ‬أقل‭ ‬جاذبية‭ ‬من‭ ‬هذه‭ ‬الأصول،‭ ‬خاصة‭ ‬وأن‭ ‬كل‭ ‬دول‭ ‬الخليج‭ ‬–‭ ‬عدا‭ ‬‮«‬الكويت‮»‬‭ ‬–‭ ‬ترتبط‭ ‬عملاتها‭ ‬بالدولار،‭ ‬الذي‭ ‬يرفع‭ ‬بنك‭ ‬الاحتياطي‭ ‬الأمريكي‭ ‬أسعار‭ ‬الفائدة‭ ‬عليه‭ ‬بوتيرة‭ ‬عالية‭ ‬لاحتواء‭ ‬التضخم‭. ‬ويأتي‭ ‬ذلك‭ ‬التفضيل‭ ‬أيضًا‭ ‬في‭ ‬ظل‭ ‬التباطؤ‭ ‬الاقتصادي‭ ‬العالمي،‭ ‬والتخوف‭ ‬من‭ ‬تحوله‭ ‬إلى‭ ‬ركود،‭ ‬كما‭ ‬أن‭ ‬قطاع‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬من‭ ‬القطاعات‭ ‬التي‭ ‬يتجه‭ ‬إليها‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي،‭ ‬فضلاً‭ ‬عن‭ ‬مشاريع‭ ‬الطاقة‭ ‬المتجددة،‭ ‬والسياحة،‭ ‬والمشروعات‭ ‬العقارية‭ ‬خاصة‭ ‬الإسكان‭.‬

وتشير‭ ‬‮«‬بيانات‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬لعام‭ ‬2023‮»‬،‭ ‬أن‭ ‬‮«‬السعودية‮»‬‭ ‬–‭ ‬التي‭ ‬تستهدف‭ ‬جذب‭ ‬100‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬استثمارات‭ ‬بحلول‭ ‬2030‭ ‬–‭ ‬قد‭ ‬تمكنت‭ ‬من‭ ‬جذب‭ ‬2‭.‬2‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬استثمارات‭ ‬أجنبية‭ ‬مباشرة‭ ‬في‭ ‬هذه‭ ‬الفترة،‭ ‬بزيادة‭ ‬بنسبة‭ ‬10.3%‭ ‬عن‭ ‬مثيلتها‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬السابق،‭ ‬فيما‭ ‬أجرت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬700‭ ‬تغيير‭ ‬تنظيمي‭ ‬لجهة‭ ‬جذب‭ ‬المستثمرين،‭ ‬وأطلقت‭ ‬‮«‬الاستراتيجية‭ ‬الوطنية‭ ‬للاستثمار‮»‬،‭ ‬40‭ ‬مبادرة‭ ‬لدعم‭ ‬الإصلاحات‭ ‬التشريعية‭ ‬في‭ ‬بيئة‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬المملكة‭.‬

وفي‭ ‬حين‭ ‬ارتفع‭ ‬رصيد‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬في‭ ‬‮«‬البحرين‮»‬،‭ ‬إلى‭ ‬13.3‭ ‬مليار‭ ‬دينار‭ ‬بحريني‭ ‬بنهاية‭ ‬2022،‭ ‬فإنه‭ ‬مع‭ ‬إعلان‭ ‬استثمار‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬30‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭ ‬في‭ ‬البنية‭ ‬التحتية‭ ‬للبلاد‭ -‬ضمن‭ ‬خطة‭ ‬التعافي‭ ‬الاقتصادي‭ ‬–‭ ‬تتوقع‭ ‬جذب‭ ‬2‭.‬5‭ ‬مليار‭ ‬دولار،‭ ‬استثمارا‭ ‬أجنبيا‭ ‬مباشرا‭ ‬بنهاية‭ ‬2023‭. ‬وفي‭ ‬‮«‬سلطنة‭ ‬عُمان‮»‬،‭ ‬ارتفع‭ ‬رصيد‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬بنسبة‭ ‬23‭.‬3%‭ ‬في‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬لعام‭ ‬2023،‭ ‬مقارنة‭ ‬بمثيله‭ ‬في‭ ‬العام‭ ‬الماضي،‭ ‬وبلغ‭ ‬55‭.‬7‭ ‬مليار‭ ‬دولار‭.‬

وكان‭ ‬‮«‬جهاز‭ ‬الاستثمار‭ ‬العماني‮»‬،‭ ‬قد‭ ‬دخل‭ ‬في‭ ‬شراكة‭ ‬مع‭ ‬‮«‬صندوق‭ ‬الثروة‭ ‬السيادي‭ ‬السعودي‮»‬،‭ ‬ووقع‭ ‬مذكرة‭ ‬تفاهم‭ ‬تهدف‭ ‬إلى‭ ‬توسيع‭ ‬واستكشاف‭ ‬فرص‭ ‬التعاون‭ ‬والاستثمار‭ ‬المشترك،‭ ‬مع‭ ‬تخصيص‭ ‬5‭ ‬مليارات‭ ‬دولار‭ ‬استثمارات‭ ‬سعودية‭ ‬محتملة‭ ‬في‭ ‬السلطنة‭. ‬كما‭ ‬شهدت‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأجنبية‭ ‬المباشرة‭ ‬في‭ ‬‮«‬الكويت‮»‬،‭ ‬قفزة‭ ‬بنسبة‭ ‬5%‭ ‬بنهاية‭ ‬الربع‭ ‬الأول‭ ‬لعام‭ ‬2023،‭ ‬إذ‭ ‬سجل‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر‭ ‬نحو‭ ‬4‭.‬85‭ ‬مليارات‭ ‬دينار،‭ ‬مقارنة‭ ‬بـ4‭.‬6‭ ‬مليارات‭ ‬دينار‭ ‬بنهاية‭ ‬الربع‭ ‬الرابع‭ ‬لعام‭ ‬2022‭.‬

وفيما‭ ‬يسعى‭ ‬قطاع‭ ‬الأعمال‭ ‬حول‭ ‬العالم‭ ‬للاستفادة‭ ‬من‭ ‬الفرص،‭ ‬التي‭ ‬يوفرها‭ ‬نمو‭ ‬الاقتصادات‭ ‬الخليجية،‭ ‬خاصة‭ ‬تلك‭ ‬المشروعات‭ ‬التي‭ ‬تضمنتها‭ ‬رؤاها‭ ‬المستقبلية؛‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬الاقتصادات‭ ‬أيضًا‭ ‬تسعى‭ ‬إلى‭ ‬احتلال‭ ‬مراكز‭ ‬متقدمة‭ ‬في‭ ‬مؤشر‭ ‬ثقة‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر،‭ ‬الذي‭ ‬كثيرًا‭ ‬ما‭ ‬ينظر‭ ‬إليها‭ ‬قطاع‭ ‬الأعمال‭ ‬عند‭ ‬أخذ‭ ‬قراره‭ ‬بالتوجه‭ ‬للاستثمار‭ ‬في‭ ‬أي‭ ‬قُطر‭. ‬وهذا‭ ‬المؤشر‭ ‬تصدره‭ ‬‮«‬الشركة‭ ‬العالمية‭ ‬للاستشارات‭ ‬الإدارية‮»‬،‭ ‬‮«‬كيرني‮»‬،‭ ‬سنويًا‭ ‬منذ‭ ‬25‭ ‬عاما،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬تكون‭ ‬قد‭ ‬أجرت‭ ‬مسحها‭ ‬السنوي‭ ‬لكبار‭ ‬المديرين‭ ‬التنفيذيين‭ ‬ورواد‭ ‬الأعمال‭ ‬في‭ ‬العالم،‭ ‬حيث‭ ‬يحدد‭ ‬الأسواق‭ ‬التي‭ ‬من‭ ‬المرجح‭ ‬أن‭ ‬تجذب‭ ‬أكبر‭ ‬قدر‭ ‬من‭ ‬الاستثمار‭ ‬في‭ ‬السنوات‭ ‬الثلاثة‭ ‬المقبلة،‭ ‬ومنذ‭ ‬إصداره،‭ ‬حلت‭ ‬‮«‬الولايات‭ ‬المتحدة‮»‬،‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الأولى‭ ‬عالميًا‭.‬

‮ ‬وفي‭ ‬هذا‭ ‬المؤشر‭ ‬لعام‭ ‬2023،‭ ‬جاءت‭ ‬‮«‬الإمارات‮»‬،‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬18‭ ‬عالميًا،‭ ‬و«السعودية‮»‬،‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬24‭. ‬وفي‭ ‬تصنيف‭ ‬الأسواق‭ ‬الناشئة‭ ‬حلت‭ ‬‮«‬الإمارات‮»‬،‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الثالثة‭ ‬عالميًا،‭ ‬بعد‭ ‬كل‭ ‬من‭ ‬الصين‭ ‬والهند،‭ ‬فيما‭ ‬جاءت‭ ‬‮«‬قطر‮»‬،‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬الرابعة،‭ ‬و«السعودية‮»‬،‭ ‬في‭ ‬المرتبة‭ ‬السادسة،‭ ‬بعد‭ ‬أن‭ ‬سجلت‭ ‬معدل‭ ‬نمو‭ ‬في‭ ‬الناتج‭ ‬المحلي‭ ‬الإجمالي‭ ‬8‭.‬7%‭ ‬في‭ ‬2022،‭ ‬وأجرت‭ ‬إصلاحات‭ ‬شاملة‭ ‬لتعزيز‭ ‬بيئة‭ ‬الأعمال‭ ‬والتنويع‭ ‬الاقتصادي‭.‬

على‭ ‬العموم،‭ ‬لا‭ ‬تنظر‭ ‬دول‭ ‬‮«‬مجلس‭ ‬التعاون‭ ‬الخليجي‮»‬،‭ ‬إلى‭ ‬الاستثمار‭ ‬الأجنبي‭ ‬المباشر،‭ ‬كمصدر‭ ‬تمويل؛‭ ‬لكنها‭ ‬تنظر‭ ‬إليه‭ ‬باعتباره‭ ‬‮«‬ناقلا‭ ‬أساسيا‮»‬،‭ ‬للتكنولوجيا‭ ‬المتقدمة،‭ ‬التي‭ ‬تعتمد‭ ‬عليها‭ ‬في‭ ‬تحقيق‭ ‬رؤاها‭ ‬المستقبلية‭. ‬وعليه،‭ ‬فقد‭ ‬أقرت‭ ‬كل‭ ‬منها‭ ‬استراتيجيات،‭ ‬ووضعت‭ ‬خططا؛‭ ‬لحفز‭ ‬قدوم‭ ‬هذه‭ ‬الاستثمارات،‭ ‬ولا‭ ‬يكاد‭ ‬يمضي‭ ‬عام‭ ‬حتى‭ ‬ينعقد‭ ‬لديها‭ ‬منتدى‭ ‬تسعى‭ ‬فيه‭ ‬إلى‭ ‬زيادة‭ ‬تدفق‭ ‬الاستثمارات‭ ‬الأجنبية‭ ‬إليها‭.‬

{ انتهى  }
bottom of page